الدكتور" طارق سليمان " المرشح نقيبا للزراعيين

الأحد 12 ديسمبر 2021 11:33 ص
الدكتور
كورتيفا
باير
السلام الدولية

كتب : طلعت الطرابيشى

تحويل نقابة الزراعيين إلى بيت خبرة وتفعيل القانون لإستعادة الحقوق المالية  

إدارة أصول النقابة بفكر القطاع الخاص .. لتنمية الموارد .. والتوظيف وتقديم خدمة أفضل

فى عالم اليوم لايوجد مستحيل .. كل شئ قابل للترجمة والتطبيق على أرض الواقع .. حقيقة  مادية  ملموسة . فما كان بالأمس القريب أمرا غير مستطاع ..  ضربا من الخيال . اليوم أصبح فعل ماض – هذا – واقع وحقيقة مسلم بها . و – هكذا – يفكر الدكتور طارق سليمان المرشح المحتمل على مقعد نقيب نقابة الزراعيين .

ويطمح فى تحويل النقابة من مبنى إلى معنى .. خلية عمل عمادها ومحورها المهندس الزراعى . يرى هذا سهل وفى الإمكان .. وليس أمنيات تحويل الأحلام لأهداف . وتقديم صورة المهندس الزراعى كنموذج " مودل " فى المجتمع . من حيث مردود العمل , ومساهمته فى عجلة دوران الإقتصاد , وخطط التنمية .

مشوار طويل خاضه فى الحياه العملية منذ تخرجه . مسيرته حقل تجارب جمع فيه بين العمل بالقطاع الخاص الحر , والأبحاث التطبيقية فى المزارع والحقول . ثم العمل البحثى ,  رئيسا للبحوث بمعهد الإنتاج الحيوانى , وتأليف الكتب العلمية وإعداد دراسات الجدوى الإقتصادية . وصولا لمحطته الأخيرة بالجهاز الحكومى " العمل الرسمى الوظيفي " . ويشغل حاليا رئيسا لقطاع الثروة الحيوانية بوزارة الزراعة . يعمل بالحكومة بفكر القطاع الخاص . يتحرى التخطيط , والقياس , والتقييم فى قراراته , ومايعرض عليه من مشروعات أو دراسات . بحثا عن الجدوى الإقتصادية , والتكلفة الحدية للإنتاج . لضمان سعر عادل للمستهلك , وهامش ربح لأصحاب المشروعات , لإستمرار النشاط , ودوران رأس المال . وفى النهاية قيمة مضافة للإقتصاد القومى – هذا – بإختصار شخصيته , و منهجه فى إدارة دولاب العمل بالجهاز الحكومى

" برامج تدريب وتعليم لغات مجانية "

ويسترسل الدكتور " طارق " , أن هدفه من الإنتقال إلى تجربة العمل التطوعى , بالترشح فى إنتخابات نقابة المهن الزراعية . تأصيل هذه المفاهيم , لخدمة جموع المهندسين الزراعيين , والإرتقاء بالمهنة التى يعتز بها . حيث يستهدف تكوين قاعدة كبيرة من الكوادر المؤهلة بالتقنيات الحديثة , لخلق المزيد من فرص العمل القادرة على تنمية وتطوير القطاع الزراعى , والمشاركة فى المشروعات الزراعية القومية , والتصنيع الغذائى . وتحقيق الإكتفاء الغذائى .

وفى حدود الإمكانيات المتاحة , يمكن تحقيق ذلك . والتغلب على عقبة ضعف الموارد , وعدم توافر السيولة اللازمة . الأمر بسيط عن طريق تكثيف الجهود لعقد الإتفاقيات المحلية والدولية بين النقابة , وبعض المعاهد البحثية فى مصر والخارج لتمويل وتنظيم مجموعة من برامج التدريب المتخصصة , وتعليم اللغات على مدار العام . دون تحمل المهندسين أى أعباء مالية . بهدف تأهيل أكبر عدد من الأعضاء لسوق العمل فى مصر والخارج , وإكسابهم مهارات علمية وعملية . وإتاحة فرصة الإطلاع على الجديد فى مجال التقنيات الزراعية الحديثة , والتدريب عليها من خلال المتخصصين والخبراء من جميع دول العالم – وهذا – لايحتاج من النقابة سوى التواصل مع الجهات البحثية لتوقيع عدد من الإتفاقيات وبرتوكولات التعاون المشترك . وليس مطلوب من النقابة غير إستغلال قاعاتها فى عقد البرامج التدريبية , وتوفير أجهزة تعليم اللغة فقط لاغير .

" تحويل النقابة إلى بيت خبرة بمقابل "

وبخصوص تنمية موارد النقابة . فإن التصور المقترح يتمثل فى 4 مجالات هى :

·      الإنفتاح على جميع مؤسسات الدولة . من خلال فتح قنوات إتصال وتعاون مع النقابات , والوزارات , والجهات والهيئات الحكومية , ومجتمع الأعمال من إتحادات الغرف التجارية والصناعية , وشركات وجمعيات أصحاب الأعمال والمشروعات الزراعية , ورواد الأعمال , والتعاونيات الزراعية . لتنظيم المؤتمرات والمعارض المشتركة , وتوفير فرص عمل .

·       الإستغلال الأمثل لأصول النقابة من نوادى وعيادات ومراكز طبية , وقاعات , وأراضى , وتنويع فرص إستثمار هذه الأصول . لتعظيم العائد الإقتصادى .

·      إستعادة حقوق النقابة المالية . عن طريق تفعيل القوانين والقرارات الوزارية لتحصيل مستحقات النقابة غير المفعلة . والمتوقع أن تزيد موارد النقابة وتتضاعف بمجرد البدء بتفعيل القوانين والقرارات , ومساندة الحكومة ممثلة فى وزارة الزراعة , والجهات المعنية فى تطبيق القانون لإستعادة صندوق النقابة لحقوقه المالية .

·      تحويل نقابة الزراعيين , والنقابات الفرعية على مستوى الجمهورية , إلى بيت خبرة . يعتمد على أعضائه من الأكاديميين وأصحاب الخبرات والكفاءات , لمساعدة الشركات والمشروعات الزراعية والحيوانية فى إعداد دراسات الجدوى , وتقديم اللإستشارات الفنية والعملية بمقابل , لصالح صندوق النقابة  وبالتالى يعود بفائدة مادية على أعضاء النقابة , وكمورد مالى إضافى لصندوق النقابة .

" هيئة إستشارية قانونية "

وبالنسبة لجانب الخدمات . يقترح الدكتور طارق سليمان :

-       تشكيل هيئة إستشارية قانوية . لتقديم الخدمات الإستشارية والقانوية لأعضاء النقابة . حيث تتولى مهمة الدفاع عن المهندسين الزراعيين أمام المحاكم , ومساندته فى جميع مراحل التقاضى خاصة القضايا التى تنشأ فى مواقع العمل , وأى قضايا مدنية أو جنائية يتعرض لها المهندس الزراعى أو أفراد أسرته .

-       تجديد وتطوير الوحدات الصحية القائمة , والتعاقد مع نخبة من الأطباء فى مختلف التخصصات , وعمل إتفاقات مع بعض المستشفيات الحكومية والخاصة فى المحافظات , لتقديم الرعاية الصحية للأعضاء على مستوى الجمهورية بأسعار مقبولة .

-       إعادة النظر فى المنشآت التجارية والخدمية , التابعة للنقابة العامة , وفروعها بالمحافظات . ودخول مستثمرين جدد , لتطويرها , وإدارتها . ومنها قاعات الأفراح والحفلات , والمطاعم , والنوادى , والكفاتيريات . وبالنسبة للأماكن المؤجرة . يتم إعادة طرحها فى مناقصات جديدة وبأسعار جديدة . لتحسين مستوى الخدمات المقدمة للأعضاء وأسرهم .

-       التواصل مع الجهات الحكومية الخدمية لفتح مكاتب , أو وحدات لها داخل فروع النقابات المنتشرة فى جميع المحافظات . للتيسير على الأعضاء فى قضاء مصالحهم من خلال كارنيه النقابة .

-       إنشاء صناديق خاصة للحالات الخاصة والطارئة . لتلبية حاجات الأعضاء غير القادرين . دعم صندوق المعاشات من موارد الصندوق المتوقعة , لإنتظام صرف المعاشات أول كل شهر . وتحديد جدول زمنى لزيادة قيمة المعاش بنسبة تحافظ على كرامة أصحاب المعاشات , وتساعد فى مواجهة ظروف الحياة المعيشية .

-       التوسع فى منافذ البيع الثابتة والمتنقلة للسلع الزراعية على مستوى الجمهورية . وتشكيل لجنة من النقابة العامة , والنقابات الفرعية لإدارتها , والإشراف عليها , والإتفاق مع المزارع وأصحاب الشروعات الزراعية والإنتاج الحيوانى . والصناعات الغذائية على توريد منتجاتها بأسعار مناسبة .

" العدالة فى توزيع الموارد والحقوق "

ويتعهد المرشح لمقعد النقيب فى الإنتخابات القادمة لأعضاء الجمعية العمومية للنقابة , تطبيق العدالة فى توزيع الحقوق على جميع النقابات الفرعية . وعدم منح أفضلية لنقابة على حساب أخرى , وتفعيل القانون لحماية المهنة , وعد السماح لعمل غير المنتسبين للنقابة الى جانب السعى لتنويع مجالات الخدمات وممارسة الأنشطة الرياضية والفنية . من منطلق الطموح لخدمة زملاء المهنة ليس له سقف .

د. طارق سليمان المرشح على مقعد النقيب فى سطور :

·      رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة بوزارة الزراعة منذ عام 2016 وحتى الأن .

·      رئيس مجموعة علمية فنية لوضع الإستراتيجية التنمية الزراعية المستدامة فى مصر 2030 .

·      نشر 10 كتب علمية عن تربية وإنتاج ورعاية الحيوان , والتناسل والتلقيح الإصطناعى

·      نشر أكثر من 100 بحث , و5 مقالات علمية فى مجلات علمية محلية وعالمية .

·       المشاركة وحضور أكثر من 80 مؤتمرا علميا متخصصا داخل وخارج مصر .

·      عضو بأكثر من 10 جمعيات علمية محلية وعالمية متخصصة .

·      أعد العديد من دراسات الجدوى , وإدارة ورش عمل لمشروعات الإنتاج الحيوانى فى بعض الدول العربية والأجنبية , وتدريب الأشقاء بالدول العربية على تقنيات التلقيح الإصطناعى .

أضف تعليق

 
 

أخبار ذات علاقة

القائمة البريدية