وزير الري يشرح جهود الوزارة لمواجهة الأمطار الغزيرة المتوقعة غداً

الأربعاء 11 مارس 2020 09:36 م
وزير الري يشرح جهود الوزارة لمواجهة الأمطار الغزيرة المتوقعة غداً
باير
باسف
مصر هاي تك

عُقد اليوم بمقر مجلس الوزراء، مُؤتمر صحفي حول الإجراءات الحُكومية المُتبعة في ضوء توقعات الطقس السيىء خلال الأيام المقبلة، وذلك بحضور الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وأسامة هيكل وزير الدولة للإعلام، والطيار محمد منار عنبة، وزير الطيران المدني، وكلٌ من رئيس هيئة الأرصاد الجوية، ومدير التنبؤات بهيئة الأرصاد، ورئيس قطاع التخطيط في وزارة الري.

من جانبه أوضح وزير الري أن هطول أمطار بكثافة تصل إلى 15 ملم يُسبب أمطاراً غزيرة، وتتضاعف لتصل درجة السيول إذا بلغت الكثافة ما بين 40 أو 45 ملم وهذا هو المتوقع، لافتاً إلى أن ما تقوم به الوزارة وأجهزة الدولة هي إجراءات تهدُف إلى التخفيف من الأضرار، لحماية المواطنين والمنشآت، وليس منع المخاطر، فما تواجهه مصر هو ظاهرة طبيعية يتعرض لها العالم.

وتطرق الوزير إلى عدد من الإحتياطات التي قامت بها وزارة الري لمُواجهة تلك الظرُوف المناخية الطارئة، من بينها تقليل التصرفات من بحيرة ناصر لاستيعاب كميات الأمطار في مجرى نهر النيل، والترع، والمصارف، وتخفيض مُستوى البحيرات، وكذلك الاستفادة من السدود المقامة خلال السنوات الأربع الماضية، في شمال وجنوب سيناء، والبحر الأحمر، والصحراء الغربية للتعامل مع هذه الظاهرة، ودعا وزير الري الدكتورة ايمان سيد، رئيس قطاع التخطيط بالوزارة، للتحدث باستفاضة عن تفاصيل حركة الأمطار وتأثيراتها، والتدرج المتعلق بها كل 6 ساعات.

وعرضت رئيس قطاع التخطيط بوزارة الري، توقعات نماذج التنبؤ بالطقس بمركز التنبؤ بقطاع التخطيط وخرائط الأمطار على جمهورية مصر العربية خلال الفترة من 11- 15 مارس الجاري وتصنيف المحافظات طبقاً لشدة الامطار.

وأشارت إلى أن اليوم الأربعاء من المتوقع أن يشهد هطول أمطار متوسطة على غرب البلاد وتقل شدتها كلما اتجهنا على محافظات الوجه البحري وسيناء والقاهرة وشمال ووسط الصعيد. فيما أوضحت أن غداً الخميس من المتوقع أن يشهد أمطاراً غزيرة على السواحل الشمالية وسيناء وخليج السويس والدلتا وسط الصعيد وتمتد إلى كافة الأنحاء وقد تؤدي إلى سيول على السواحل الشمالية وسيناء وخليج السويس.

كما من المتوقع سقوط أمطار غزيرة، يوم الجمعة، على السواحل الشمالية الغربية وبعض محافظات الوجه البحري وتقل شدتها على سيناء والقاهرة وشمال الصعيد، ودعت الى توخي الحذر واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتجنب الأضرار التي قد تنتج عن هذه الأمطار والتي تصل إلى سيول خاصة في السواحل الشمالية والمناطق ذات الطبيعة الجبلية، على أن يتم تحديث التنبؤ خلال الأيام القادمة.

وأضافت رئيس قطاع التخطيط بوزارة الموارد المائية والري أن استمرار الأمطار لمدة يومين يضاعف من درجة الخطورة، بسبب تشبع الأرض بماء الأمطار حيث تقل درجة امتصاصها للمياه، كما تقل القدرة الاستيعابية لشبكات الصرف، لافتة إلى أنه يتم متابعة أخبار الأمطار كل ست ساعات، وكيفية الاستعداد لحركتها، ومن المقرر أن تنحسر الأمطار في اليوم الثالث، السبت، لتصل إلى 5ملم، وهي كميات معتادة نراها بشكل متكرر في مناطق كثيرة بالجمهورية.

وأوضحت أنه يتم إبلاغ المحافظات التي ستتعرض للكميات الأكبر من الأمطار من أجل رفع جاهزيتها واتخاذ احتياطاتها اللازمة من حيث توافر المعدات، منوهة إلى أن محافظات: الوادي الجديد ومطروح والجيزة والمنيا ، ستشهد هطول أمطار بشكل كبير نسبيا، وستكون ذروة الأمطار الخميس وفقا لنماذج التنبؤات، مع تكاثر كميات الأمطار ابتداء من منتصف ليل الخميس، ومن المتوقع أن تصل الأمطار إلى الذروة في الفترة من الساعة 12 مساء الى الساعة 6 مساء الخميس في المناطق الشرقية بما فيها خليج السويس، ومع فجر يوم الجمعة ستتركز الأمطار على السواحل الشمالية، وتقل على القاهرة. كما كشفت عن وجود بعض نماذج التوقعات التي تشير وجود غزارة في الأمطار في مطروح والسواحل الشمالية تتعدى 70 ملم وهي أرقام 4 أضعاف ما يسقط من أمطار في الظروف العادية.

أضف تعليق

 
 

أخبار ذات علاقة

القائمة البريدية