هل ينجح القصير فى ادارة القطاع الزراعى المصرى

الإثنين 23 ديسمبر 2019 01:35 م
هل ينجح القصير فى ادارة القطاع الزراعى المصرى
باير
باسف
ايبكس العالمية

كتب : خالد أمين

يعقد وزير الزراعة واستصلاح الاراضى الجديد " سيد القصير " عدة اجتماعات بقيادات الوزارة ومركزى البحوث الزراعية , وبحوث الصحراء للتشاور معهم بشأن اليات العمل خلال الفترة المقبلة , والعمل على ادارة القطاع الزراعى بشكل تقنى يساهم فى زيادة معدلات الانتاج , وتوجيه قيادات العمل الزراعى بالاهتمام ورعاية العمل الزراعى , وصغار المزارعين .

والسؤال : هل ينجح القصير فى ادارة القطاع الزراعى بشكل افضل من نظرائه السابقين .

والاجابة : يتطلب القطاع الزراعى المصرى باعتباره الركيزة الاساسية لبناء الاقتصاد القومى المصرى ضرورة العمل بشكل دائم وتقنى بما يضمن تحقيق الامانى على ارض الواقع خصوصا زيادة معدلات الانتاج الزراعى من مختلف المحاصيل الزراعية , واهمها المحاصيل الاستراتيجية " القمح والذرة لتوفير العملة الصعبة المستهلكة فى عمليات الاستيراد لضمان توفير الغذاء للشعب المصرى , والقصير احد النماذج الاقتصادية التى حققت نجاحات كبيرة فى القطاع المصرى , وشهدت ادارته للبنك الزراعى تقدما ملحوظا مما يوحى بقدرته على ادارة القطاع الزراعى بشكل جيد , ويتطلب الامر نظرا لاختلاف الانشطة عدة امور .

·      اختيار قيادات معاونة لها القدرة على فهم طبيعة المرحلة القادمة من عمر الزراعة المصرية لديهم كافة الصلاحيات فى انجازات ملموسة تحقق زيادة فعلية فى معدلات الانتاج .

·      وضع اسس وضوابط يجب اتباعها من اجل انجاز المهام الموكلة لهم .

·      الوضع فى الاعتبار ان مصلحة مصر الاولى والاخيرة هى تحقيق تقدما ملموسا يترجم الى نتائج ايجابية فعلية فى زيادة معدلات الانتاج وبما ينعكس بالايجاب على زيادة معدلات الدخل القومى .

·      تحديد السياسات التى يتطلبها العمل خلال المرحلة القادمة يعمل من خلالها قيادات الوزارة بالديوان العام , ومركزى البحوث الزراعية , وبحوث الصحراء .

·      تشجيع قيادة العمل البحثى على تطوير الانظمة الزراعية من خلال منحهم مكافأت نقدية وادبية وخلق نوع من التنافس بين معاهد ومراكز البحوث الزراعية وبحوث الصحراء من اجل الارتقاء والنهوض بالبحث العلمى وبما ينعكس بالايجاب على القطاع الزراعى

·      منح رؤساء القطاعات وقيادات الوزارة صلاحيات النشر الاعلامى للانجازات الفعلية المحققة على ارض الواقع لدفع الاخرين على المنافسة فى ابراز انجازاتهم دون قيود

·      مراجعة القرارات التى عفى عليها الدهر والمتعلقة بانشطة الاستيراد والتصدير مثل القرارات الوزارية المتعلقة بتسجيل الاسمدة والمخصبات الزراعية والاعلاف والتى مر عليها اكثر من 30 عام ولم يتم تغيرها طبقا للاليات السوق العالمية والتى ادخلت تطورا كبيرا بعد العمل بتقنية النانو تكنولوجى , ولازالت تلك القرارات معوقة للعمل نظرا لاختلافها فى العديد من بنود القرارات الوزارية .

·      منح قناة مصر الزراعية صلاحيات العمل كالقنوات الخاصة باعتبارها القناه الزراعية الوحيدة , وتحديد لائحة مرنة تحقق ذلك مع الاخذ فى الاعتبار ضرورة وجود خريطة برامجية متميزة تتضمن برامج لها حق النقد البناء للنهوض بالزراعة , واستبعاد البرامج الغير فعالة والتى تقدمها قنوات البرامج العامة , والتأكيد على ضرورة وجود برامج بحثية تبرز اهم مايقدمه مركز البحوث الزراعية من انجازات علمية تنعكس على الزراعة بالايجاب , ولها القدرة على خلق نوع من المنافسة بين المعاهد المتخصصة بمركز البحوث الزراعية .

·      تشجيع القطاع الخاص على التعاون مع وزارة الزراعة فى تقديم خدمة ارشادية تتمتع بتقديم التقنيات الجديدة التى تحقق مصلحة القطاعين الخاص والعام , ولها ايجابية محققة على المزارع الصغير والمستلهلك .

·      مراقبة الحركة الزراعية بشكل جيد من خلال مديريات الزراعة وتقديم تقرير حقيقى خالى من التجاوزات يتضمن اعادة تأهيل القطاع الزراعى لما يخدم صالح مصر والمصريين .

·      زيادة عدد الكوادر العاملة على مراقبة الاسواق الزراعية , وتغليظ العقوبة على تجارة الاسمدة والمبيدات المغشوشة والغير مسجلة بوزارة الزراعة من خلال لجان " الاسمدة , والمبيدات , والبذور " واصدار قرار وزارى يتضمن مصادرة تراخيص الاتجار للشركات والتجار العاملون بالسوق الموازى لتحقيق مكاسب سريعة على حساب الارض الزراعية , والمستهلك , والمزارع الصغير , وبما يضمن تحقيق نجاحات كبيرة للزراعات المصرية , والحفاظ على الارض الزراعية , والبيئة خالية من التلوث بسبب انتشار المبيدات الغير مسجلة بصورة بشعة خلال الفترة الاخيرة وكذا الاسمدة والمبيدات , واعداد قائمة سوداء تضم العاملين بتجارة المبيدات والاسمدة والبذور المغشوشة , والاعلانها بوسائل الاعلام لتحذير العامة من التعامل مع هؤلاء الغشاشين مع توجيه المزارع للتعامل فقط مع الملتزمين بتجارة مستلزمات الانتاج المسجلة ومن مصادر معلومة .

وفى النهاية نأمل بل ندعو الله العلى القدير ان يوفق قادة البلاد لمافيه خير مصر , وان يوفق وزير الزراعة الجديد " سيد القصير " الى تطوير القطاع الزراعى والنهوض به حتى نحقق لمصر وفرة فى الغذاء خصوصا المحاصيل الرئيسية .

أضف تعليق

 
 

أخبار ذات علاقة

القائمة البريدية