فاو : شراكة مع بنك تنمية الاعمال الهولندى لتمويل الزراعة بالدول النامية

السبت 19 أكتوبر 2019 01:00 م
فاو : شراكة مع بنك تنمية الاعمال الهولندى لتمويل الزراعة بالدول النامية
باير
باسف
ايبكس العالمية

فاو : عالم الزراعة

أبرمت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) وبنك تنمية ريادة الأعمال الهولندي اليوم شراكة رسمية تهدف إلى زيادة الاستثمارات لصالح الشركات الصغيرة والمتوسطة والمنتجين الصغار الذين يعملون في قطاع الأعمال الزراعية في الدول النامية.

ووفقًا لمذكرة التفاهم التي وقعها الطرفان، فعلى مدار العامين المقبلين، ستعمل الفاو والبنك مع أعضاء الجمعيات الزراعية، وموظفي الشركات الصغيرة والمتوسطة، ومؤسسات التمويل الأصغر الريفية لتحسين مهارات إدارة الأعمال الزراعية والممارسات الزراعية البيئية المستدامة ومعالجة الأغذية وتقنيات الحد من فقد الغذاء. وسيتم تنفيذ المشروع التجريبي المنبثق عن هذه الشراكة في كينيا.

ومن خلال هذه الشراكة الفريدة، ستعمل المؤسستان على تحسين فرص الحصول على التمويل لجميع الجهات الفاعلة على طول سلسلة القيمة الزراعية بشكل يمكّن صغار المنتجين والتعاونيات والشركات الصغيرة والمتوسطة في قطاع الأعمال الزراعية من النمو والعمل بطريقة أكثر مسؤولية بيئياً واجتماعياً.

وبهذه المناسبة أشاد روبرتو ريدولفى، المدير العام المساعد في الفاو لدعم البرامج والتعاون الفني، بالشراكة باعتبارها خطوة للأمام على طريق مكافحة الفقر والجوع في الريف. وقال: "يمتلك القطاع الخاص دوراً مهماً في ضمان التنمية الاقتصادية والأمن الغذائي، وبالتالي ضمان ازدهار المناطق الريفية. نتطلع إلى العمل مع البنك الهولندي لزيادة الاستثمارات التي من شأنها تسهيل التنمية الزراعية والريفية المستدامة".

من جهته قال بيتيرن بوجارد، مدير إدارة الصناعات الغذائية والغذائية والمياه في بنك تنمية ريادة الأعمال الهولندي أن البنك ينظر إلى الشراكة مع الفاو باعتبارها "مهمة في تعزيز سلاسل التوريد المستدامة للأعمال الزراعية في الأسواق النامية بتركيز على التكيّف مع المناخ وتأثير أصحاب الحيازات الصغيرة".

ومن خلال هذه الشراكة سيتم الجمع ما بين خبرة البنك الهولندي في القطاع الخاص والمعرفة الفنية التي تمتلكها الفاو. ويمتلك البنك الهولندي لتنمية ريادة الأعمال سجلاً حافلاً من الاستثمار في الشركات على امتداد سلسلة الإمداد الزراعي (من الأسمدة إلى الغذاء) لدعم تطورها بحيث تصبح مستدامة. ويعود ذلك بالفائدة في نهاية المطاف، على الشركات الصغيرة والمتوسطة وصغار المزارعين. من ناحيتها تعمل الفاو بشكل نشط على الترويج لمبادئ لجنة الأمن الغذائي العالمي الخاصة بالاستثمارات المسؤولة في الزراعة ونظم الأغذية ، والخطوط التوجيهية الطوعية بشأن الحوكمة المسؤولة للحيازة بوصفها أدوات للعمل على الاستثمارات المتوافقة مع أهداف التنمية المستدامة.

خلفية

بنك تنمية ريادة الأعمال الهولندي، هو بنك للتنمية في القطاعين الخاص والعام، ويدعم النمو المستدام للقطاع الخاص من خلال الاستثمار في الأعمال التجارية والمشاريع والمؤسسات المالية في الأسواق الناشئة وتلك المفتقرة إلى الخدمات. تأسس البنك عام 1970 وينشط حالياً في 85 دولة، بما في ذلك بعض أكثر بيئات العمل تحدياً في العالم.

يلعب القطاع الخاص دوراً رئيسياً في تحقيق أهداف التنمية المستدامة. وسيتطلب تحقيق الهدف الأول (القضاء على الفقر) والهدف الثاني (القضاء على الجوع) وحدهما ما يقدر بنحو 140 مليار دولار أمريكي في السنة من الاستثمارات المباشرة في الزراعة والتنمية الريفية. لذلك فإن تعبئة القطاع الخاص، خاصة القطاع المالي، هو أمر ضروري لتحقيق المستويات اللازمة للاستثمار.

أضف تعليق

 
 

أخبار ذات علاقة

القائمة البريدية