الأكثر قراءة
الأكثر تعليقا
الأكثر تقييم
يعتبر إنتاج الشتلات تحت الصوب من أفضل طرق إنتاج الشتلات لكل من الأرض المكشوفة و الزراعات المحمية ويرجع ذلك إلى ما توفره صوبة المشتل من سهولة حماية النباتات ضد التعرض للظروف الجوية الغير مناسبة.
تبرز أهمية حماية نباتات الطماطم من برودة الجو والتعرض للصقيع خلال فصل الشتاء بزراعتها تحت الانفاق البلاستيكية المنخفضة مما يؤدى إلى توافر الطماطم بالأسواق وبسعر مناسب للمستهلك.
تبلغ المساحة المنزرعة بالفلفل بمصر سنوياً في الأرض المكشوفة حوالي 65 ألف فدان تنتج نحو 388 ألف طن، وتزايدت هذه المساحة المنزرعة خلال السنوات الأخيرة نتيجة انتشار نظم الزراعات المحمية
يعتبر الخس من أهم محاصيل الخضر التي تزرع فى جميع المناطق المعتدلة فى العالم وهو من أهم محاصيل السلاطة التابعة للعائلة والتى تحتوى على العديد من الفيتامينات والأملاح المعدنية.
مدى تأثير ملوحة مياه الرى على خصوبة التربة وانتاجية النباتات حيث تتفاوت نباتات الخضر فيما بينها فى درجة تحملها للأملاح وذلك لأسباب فسيولوجية خاصة بالنباتات
مدى تأثير ملوحة مياه الرى على خصوبة التربة وانتاجية النباتات حيث تتفاوت نباتات الخضر فيما بينها فى درجة تحملها للأملاح وذلك لأسباب فسيولوجية خاصة بالنباتات
يؤدى نقص العناصر الغذائية إلى انخفاض الإنتاج حتى ولو كانت أعراض نقص العناصر غير ظاهرة. كما يؤدى نقص العناصر الغذائية الصغرى إلى ظهور العديد من الظواهر الغير طبيعية.
تبلغ المساحة المنزرعة بالفلفل بمصر سنوياً في الأرض المكشوفة حوالي 65 ألف فدان تنتج نحو 388 ألف طن، وتزايدت هذه المساحة المنزرعة خلال السنوات الأخيرة نتيجة انتشار نظم الزراعات المحمية
لفاصوليا الخضراء من الحاصلات البستانية عالية القيمة الغذائية والتصديرية بالنسبة للمنتج و المصدر, غير أته لنجاح تصدير الفاصوليا للأسواق الأوربية وغيرها
إنتاج الفلفل بقلم د.ياسر عبد الحكيم
2011/06/26 09:46 PM
تأثير الملوحة على الخضروات
Share : شارك
9 التعليقات
: التقييم

 

تأثير الملوحة على الخضروات

 

ملوحة التربة

تعتبر مشكلة تمليح التربة من أهم وأخطر المشاكل فى الأراضي المصرية والأراضى الجافة ونصف الجافة من العالم عامة. والمقصود بملوحة التربة هو حدوث تراكم كمى للأملاح الذائبة فى منطقة انتشار الجذور بتركيز عالى لدرجة تعيق فيها النمو المثالى للنبات وتحول قطاع التربة إلى بيئة غير صالحة لانتشار الجذور. وتتكون الأملاح الذائبة عادة من الصوديوم والكالسيوم والمغنسيوم و الكلوريد والكبريتات بصفة أساسية ومن البوتاسيوم والبيكربونات , والنترات , البورون بصفة ثانوية.

وتتأثرعملية تراكم الاملاح بالأرض بالميزان المائى بالمنطقة، كما يتأثر هذا الميزان المائى أيضاً بالظروف المناخية والطبوغرافية علاوة على النشاط البشرى.

وتدل كلمة الميزان المائى على التوازن بين المداخل (ترسيب المطر) مع المخارج (البخر نتح) .. حيث يكون الميزان المائى فى صالح الترسيب فى المناطق الرطبة بينما يكون فى المناطق الجافة لصالح التبخير والتى قد تصل طاقة التبخير بها من 1000الى أكثر من 2000 ملليمتر فى السنة ..

ويوضح الجدول التالى حساب معدل التبخير السنوى تحت ظروفنا المصرية
 

 

الأشهر

عدد الأيام

معدل التبخير

حساب معدل التبخير

فصل الصيف

بداءا من يونيو ويوليو وأغسطس وسبتمبر

120 يوم

10مل/ يوم

120 يوم ×  10مل/ يوم1200ملليمتر

فصلى الربيع والخريف

مارس وإبريل ومايو ثم اكتوبر و نوفمبر

150يوم

5 مل/ يوم

150يوم ×  5 مل/ يوم =  750 ملليمتر

فصل الشتاء

ديسمبر ويناير وفبراير

90يوم

1 مل/ يوم

90 يوم × 1مل/ يوم 90 ملليمتر

مجموع التبخير السنوى

 2040 ملليمتر/ سنة


فاذا اعتبرنا ان متوسط الامطار 40 ملليمتر سنويا فى فصل
الشتاء فان عمليات التبخير تكون هى السائدة تماما خلال تسعة أشهر فى السنة بمتوسط مقدارة 2000ملليمتر..وهذا بالضرورة يؤدى الى تراكم وترسيب الاملاح فى الطبقة السطحية من التربة مما يجعل اراضينا ودائما أراضى متأثرة بالاملاح Salt affected soils

وعادة ما يعبر عن التركيز الكلى للأملاح الذائبة بالتوصيل الكهربائى  Electrical Conductivity للمستخلص المائى للتربة ويرمز لها بالـ EC ووحداتها بالملليموز / سم. وكلما قلت قيمة الـ EC كلما قلت ملوحتها وزادت درجة ملائمتها.

وبصفة عامة يجب الا تزيد درجة تركيز الأملاح فى مستخلص عجينه التربة المشبعة عن 4 ملليموز / سم (حوالى 2500 جزء فى المليون أو 2500 ملليجرام / اللتر ) وفى هذه الحالة يمكن زراعة معظم الخضروات مثل الطماطم والكنتالوب والخيار والفلفل بدون حدوث مشاكل مع مراعة إضافة الاحتياجات الغسيلية المناسبة أثناء الزراعة وضمن مقننات الرى.

وفى حالة زيادة ملوحة التربة عن  4 ملليموز / سم فيجب إجراء عمليات الاستصلاح اللازمة قبل الزراعة عن طريق غمر الأرض بمياه حيدة النوعية عدة مرات لخفض ملوحة التربة إلى الحدود المناسبة.

 

وتقسم التربة تبعاً لاحتوائها على الأملاح إلى عدة أنواع وهى:

 

نوع التربة

الخواص

الأرض الملحية الصودية  Saline Sodic Soils

 

تحتوي هذه الأراضي على كميات عالية من الأملاح المتعادلة بالإضافة إلى ارتفاع الصوديوم المتبادل وتؤدي إلى ضرر بنمو النبات , وهي الأراضي التي يزيد فيها التوصيل الكهربائي لمستخلص عجينة الأرض المشبعة عن 4 ملليموز/سم , وتزيد نسبة الصوديوم المتبادل ESP عن 15 % وعادة الــ PH لها في حدود 8.5 نتيجة لوجود تركيز مرتفع من الأملاح المتعادلة.

ونتيجة لغسيل هذه الأراضي تتحول الأرض إلى صودية قلوية ويرتفع الــ PH إذا لم يكن هناك مصدر كاف من Ca++ , ++Mg في الأرض أو في المياه الغسيل, وذلك لتميؤ الصوديوم المتبادل بعد غسيل الأملاح مسببا ارتفاع تركيز --OH في المحلول الأرضي. وهذا يؤدي إلى تفرق غرويات الأرض وإلى تكون بناء رديء فتصبح الأرض غير منفذه وتزداد سمية الصوديوم للنبات, ويجب التخلص من الأملاح الزائدة بالغسيل ثم إضافة الجبس الزراعي كمصدر لعنصر الكالسيوم مع الغسيل لمعادلة قلوية التربة ولتحويل الطين الصوديومي إلى طين مشبع بالكالسيوم ليلائم نمو النبات.

2- التربة الصوديومية أو القلوية      Sodic or alkali

 

1- درجة حموضة التربة تصل إلى 8.4

1- تحتوى هذه التربة تحتوى على نسبة مرتفعة من الأملاح بالإضافة إلى زيادة النسبة المئوية للصوديوم المتبادل ESP بها عن 15%

3- التربة الملحية الصودية

1- وهى مزيج من التربة الملحية والصودية وتكون هذه التربة شديدة الخطورة على نمو النبات.

2- درجة حموضة التربة أكبر من 8.4

3- - درجة التوصيل الكهربائي EC ترتفع عن 2 مليموز/ سم

4- نسبة الصوديوم المتبادل ESP بها أكبر من 15%

 

 

تأثير الملوحة على النباتات

يعرف الأثر السلبى للملوحة على النبات والتربة بظاهرتين هما ارتفاع الضغط الاسموزى والأثر التراكمى للأيونات السامة.

أولاً: ارتفاع الضغط الأسموزى

فعند زيادة الأملاح في قطاع التربة يزداد الضغط الأسموزى في منطقة انتشار الجذور وحتى يتمكن النبات من مقاومة هذه الظروف الغير ملائمة في محلول التربة تقوم الخلايا النباتية برفع الضغط الأسموزى الداخلي للسيتوبلازما وهذا ما يؤدى إلى فقد النبات للطاقة الحيوية اللازمة لتطوره ونموه مما يؤدى إلى ضعفه وقلة إنتاجيته. ويمكن حساب قيمة الضغط الاسموزي للمحلول الارضي من المعادلة الأتية:
( الضغط الاسموزي ( جــو ) = التوصيل الكهربائي بالملموز / سم × 0.36 ).

ثانياً: الاثر التراكمى للايونات السامة

تتزايد نسبة امتصاص الايونات السامة مثل الكلور والبورون والصوديوم عن طريق الجذور فى وجود نسبة مرتفعة منها فى محلول التربة وهو مايسمى بالتأثير النوعي للأملاح ( Specific effect). ويؤدى ارتفاع نسبة وجود هذه العناصر فى أوراق النبات إلى اعاقة التغذية وامتصاص العناصر الأخرى. كما أن زيادة تركيزها كافى لاحداث سمية ايونية للنبات, فمثلا يعتبر تأثير البورون على النبات تأثيرا نوعيا إذ يؤثر على نمو كثير من النباتات إذا زاد تركيزه عن واحد جــزء / مليون في المحلول الأرضي وكذلك زيادة تركيز عنصر الصوديوم يؤدي إلى الإضرار بالنبات.

 

وتؤثر ملوحة مياه الري على خصوبة التربة وإنتاجية النباتات حيث نجد الأتى:

  1. تؤثر ملوحة مياة الري على خصوبة التربة عن طريق تراكم الأملاح الذائبة على سطح التربة وفي منطقة الجذور بحسب نوع التربة.  
  2. يؤدى استخدام المياه المالحة فى الرى وخاصة فى الأراضى الطينية إلى هدم بناء التربة وجعلها قليلة النفاذية وعديمة التهوية ومن المعلوم أن المياه المالحة الغنية بالكاتيونات وخاصة الصوديوم Na+ تحول الطين الموجود في التربة إلى طين صودي غير ثابت يتفكك بسرعة تحت تأثير مياه الأمطار ويتفرق.
  3. تؤثر ملوحة مياة الري على إنتاجية النباتات حيث تختلف المحاصيل الزراعية في حساسيتها للأملاح الذائبة في مياة الري .
 
                                تأثير الملوحة على خصوبة التربة ونمو نباتات الفاصوليا
 

أعراض الملوحة على النباتات

تتعدد أعراض الملوحة على النباتات وتتشابه أعراضها مع أعراض الجفاف الناتجة من نقص الرى والتى تتلخص فى الأتى:

1- ظهور اللون الأخضر الداكن أو المزرق على الأوراق.

2- احتراق حواف الأوراق ثم جفاف الأوراق

3- تقزم النباتات

 
                                       تأثير الملوحة على نباتات الفاصوليا

وتتفاوت نباتات الخضر فيما بينها فى درجة تحملها للأملاح وذلك لأسباب فسيولوجية خاصة بالنباتات. 
ويوضح الجدول التالى مدى تحمل الخضروات لملوحة التربة  EC soilو ملوحة مياه الرى EC water ومدى الانخفاض الحادث فى المحصول عند درجات الملوحة المختلفة

 

معدل الانتاجية والخفض الناتج فى المحصول

 

100 % انتاجية

90 % انتاجية (نسبة الخفض فى المحصول 10%)

75 % انتاجية (نسبة الخفض فى المحصول 25%)

50 % انتاجية (نسبة الخفض فى المحصول 50%)

صفر % انتاجية (نسبة الخفض فى المحصول 100%)

المحصول

ملوحة التربة

EC soil

ملوحة المياة

EC water

ملوحة التربة

EC soil

ملوحة المياة

EC water

ملوحة التربة

EC soil

ملوحة المياة

EC water

ملوحة التربة

EC soil

ملوحة المياة

EC water

ملوحة التربة

EC soil

ملوحة المياة

EC water

اللفت

0.9

0.6

2.0

1.3

3.7

2.5

6.5

4.3

12.0

8.0

الفاصوليا

1.0

0.7

1.5

1.0

2.3

1.5

3.6

2.4

6.3

4.2

الجزر

1.0

0.7

1.7

1.1

2.8

1.9

4.6

3.1

8.1

5.4

البصل

1.2

0.8

1.8

1.2

2.8

1.8

4.3

2.9

7.4

5.0

الفجل

1.2

0.8

2.0

1.3

3.1

2.1

5.1

3.4

8.9

5.9

الخس

1.3

0.9

2.1

1.4

3.2

2.1

5.1

3.4

9.0

6.0

الفلفل

1.5

1.0

2.2

1.5

3.3

2.2

5.1

3.4

8.6

5.8

البطاطا

1.5

1.0

2.4

1.6

3.8

2.5

6.0

4.0

11.0

7.1

الذرة

1.7

1.1

2.5

1.7

3.8

2.5

5.9

3.9

10.0

6.7

البطاطس

1.7

1.1

2.5

1.7

3.8

2.5

5.9

3.9

10.0

6.7

الكرنب

1.8

1.2

2.8

1.9

4.4

2.9

7.0

4.6

12.0

8.1

الكرفس

1.8

1.2

3.4

2.3

5.8

3.9

9.9

6.6

18.0

12.0

السبانخ

2.0

1.3

3.3

2.2

5.3

3.5

8.6

5.7

15.0

10.0

الخيار

2.5

1.7

3.3

2.2

4.4

2.9

6.3

4.2

10.0

6.8

الطماطم

2.5

1.7

2.5

2.3

5.0

3.4

7.6

5.0

13.0

8.4

البروكولى

2.8

1.9

3.9

2.6

5.5

3.7

8.2

5.5

14.0

9.1

البنجر

4.0

2.7

5.1

3.4

6.8

3.4

9.6

6.4

15.0

10.0

الكوسة

4.7

3.1

5.8

3.8

7.4

2.9

10.0

6.7

15.0

10.0

اللوبيا

4.9

3.3

5.7

3.8

7.0

4.7

9.1

6.0

13.0

8.8

 

معالجة ملوحة التربة

يعتبر علاج الملوحة من العمليات الغير سهلة ولذلك يجب العمل على السيطرة على الاملاح الموجودة بالتربة والتعايش معها بحيث لاتتجاوز الحدود المسموح بها عن طريق تكامل العمليات الزراعية من حرث وتسميد ورى وصرف ومعالجة للملوحة بأتباع الأتى:

 

1- إضافة الجبس الزراعى إلى التربة، وتتوقف كميات الجبس المضافة على تحاليل الأرض فإذا كانت نسبة الملوحة بالأرض أقل من 4 ملليموز يضاف الجبس الزراعي سنوياً حوالي ما بين 0.5 –1 طن للفدان. إذا كانت الملوحة متوسطة ما بين 4 – 8 ملليموز يجب زيادة كمية الجبس الزراعي إلى 2 – 4 طن للفدان. إذا ظهر من التحليل أن الأرض ملحية بنسبة عالية ما بين 8 – 12 ملليموز . تزداد كمية الجبس الزراعي إلى ( 5 – 8 طن للفدان) خاصة عند غسيل الأملاح.

2- فى الأراضى التى لا يتم تحليل عينات من التربة يتم اتباع النظام الأتى:

أ‌-        حرث الارض بسكتين.

ب‌-     غسيل التربة, يتم الغسيل بواسطة الرى بالغمر أو الرى بالرشاشات بمعدل 100 متر مكعب للفدان كل اسبوع مرة، ويفضل فحص ملوحة التربة بعد كل رية غسيل لمعرفة تأثير الغسيل على الملوحة ومعرفة هل يتم الاستمرار فى عملية الغسيل.

ت‌-     اضافة 20 متر مكعب سباخ بلدي للفدان (ليس زبالة) + 200 كغم سوبرفوسفات- هذا بالنسبة لزراعة الخضروات- اما لزراعة الاشجار يتم اضافة 5 متر مكعب سباخ + 50 كغم سوبرفوسفات على خط الزراعة فقط وتقليبه لعمق 60 سم وعرض 80 سم.  ويفضل تعقيم السماد العضوى تعقيماً شمسيا أو استخدام السماد العضوى المكمور وفية يتم كمر السماد العضوى في منطقة واحدة و يروى جيدا حتى الاشباع ويغطى بالبلاستيك لمدة شهرين الى ثلاثة ريات.

ث‌-     يتم إجراء رية غسيل اخيرة

 

3- يتم إضافة المعدلات السمادية مع إضافة الاحتياجات الغسيلية المناسبة مع وجود نظام صرف جيد. ويتم تحديد الاحتياجات الغسيلية للنباتات والتى تضاف مع مياه الرى من المعادلة التالية:

الاحتياجات الغسيلية = درجة ملوحة مياه الرى (بالملليموز) x (100/ درجة تحمل النبات للملوحة بالملليوز)

ويتم الحصول على قيمة درجة تحمل النبات للملوحة بالملليوز من جداول خاصة توضح نسبة النقص فى المحصول عند كل درجة EC

مثال : المطلوب تقدير الاحتياجات الغسيليه لنباتات الفلفل التي تروى بمياه درجة التوصيل الكهربائى لها 1 ملليموز/سم عند 25 درجة مئوية علماً بأن الـ EC التى لا يحدث عندها أى نقص فى المحصول هى 1.5 ملليموز

الحل: الاحتياجات الغسيلية للفلفل= 1 x (100/1.5) = 67%

أى لتفادى أى نقص فى محصول الفلفل الذى يروى بمياه درجة ملوحتها 1 ملليموز/سم فأنه يراعى زيادة كمية المياه اللازمة لكل رية بمقدار 67% كاحتياجات غسيلية لغسل الأملاح المتراكمة فى منطقة انتشار الجذور وصرفها بعيداً عنها.

ويلاحظ أن هذه الاحتياجات الغسيلية المحسوبة فى المثال عالية جداً وقد لايمكن اتباعها وخاصة لعدم توفر مياه الرى أو لعدم وجود مصارف جيدة. ولهذا فأنة يتم حساب درجة تحمل النبات للملوحة بالملليوز على أساس درجة الـ EC التى يحدث عندها نقص فى المحصول وقدرة 30% وهى فى حالة الفلفل عند درجة EC = 3.3

وبالتالى تكون الاحتياجات الغسيلية للفلفل= 1 x (100/3.3) = 30%

 

4- يتم حقن حامض كبريتيك تجارى مع ماء الري بمعدل 2 لتر للفدان أسبوعياً ولمدة شهر حيث يؤدى ذلك إلى طرد الأملاح من حول الجذور وإخراجها على سطح التربة مما يحسن من نمو النباتات.

 

5- استخدام بعض المركبات الكيماوية الخاصة بمعالجة الملوحة
 

 

 

اعداد وتقديم استاذ دكتور ميلاد حلمى زكى

مركز البحوث الزراعية ) جمهورية مصر العربية

                                                                     [email protected]

 

 

 

التعليقات
اضف تعليق
 
زائر
 
 

 
2013/11/18 10:59 AM
زائر
السلام عليكم استاد سوال ماتاثير التوصيل الكهربائي على التربة وماتاثير اللوغارتم الهيدروجيني على التربة
سوال
 
2013/11/18 10:58 AM
زائر
السلام عليكم استاد سوال ماتاثير التوصيل الكهربائي على التربة وماتاثير اللوغارتم الهيدروجيني على التربة
سوال
 
2013/11/03 01:03 AM
زائر
أين يمكن الحصول على نايل فرتيل؟ وكيفية الإتصال بجيزة تك؟
علمت أن نايل فرتيل يعالج الأملاح والقلوية بإستخدام معدلات الري العاديةوبكفاءة عالية فأين يمكن الحصول عليه وكيفية الإتصال بجيزة تك الشركة المنتجة؟ http://youtu.be/_NyoaDwOuL0
 
2013/09/26 04:57 PM
زائر
شركه تعشيب ملاعب
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته نحن شركه تعشيب ملاعب بالعشب الصناعى وطلب منا عمل ملعب بالعشب الطبيعى وتمت الزراعه ولكن بعد فتره حصل موت فى جزء كبير من الملعب ويرجح زياده نسبه الكلور فى المياه السبب لذلك نطلب بعض الصور لتاثير الكلور على النجيل الطبيعى ولكم الشكر
 
2013/09/24 06:17 PM
زائر
طالبه عمانيه
شكـــــــرا
1 of 2