الأكثر قراءة
الأكثر تعليقا
الأكثر تقييم
اليوريا هى مادة عديمة اللون والرائحة ومحتوى النيتروجين بها 46.5% ويتم تصنيع اليورياعن طريق التفاعل الكيميائى
أكدت الدراسات العلمية والتطبيقية مساوئ التوسع في استخدام الكيماويات والتي منها الأسمدة الكيماوية نظراً لأن الإسراف في استخدامها يؤدي إلى إحداث آثار سلبية على البيئة و صحة الإنسان علاوة على أن بعض الأسمدة الكيماوية لها تأثير مباشر على الإضرار بالكائنات الحية الدقيقة المفيدة بالتربة
اهمية الاسمدة العضوية للتربة ومقدار احتياجات الاشجار
هذا وتعتبر الصورة المخلبية للحديد في صورة EDDHA الصورة الوحيدة التي تصلح للاستخدام في مصر لتصحيح نقص الحديد في الموالح وجميع الحاصلات البستانية والحقلية وقد أثبتت جميع التجارب التي أجريت في مصر عن استجابة كثير من المحاصيل لهذه المعاملة
يقل نمو النبات ويشحب لونه ففي البداية يتحول لون الأوراق السفلى إلى الأخضر المصفر وباستمرار النقص يتحول كل النبات إلى اللون الأخضر الشاحب ويقل حجم الوريقات وتظل الثمار صغيرة وتتقزم النباتات التى بها نقص أزوت وتكون عرضه للإصابة بالعفن الرمادى ( البوتريتس ) كما يمكن أن تصاب بلفحة البطاطس
اهمية الاسمدة العضوية للتربة ومقدار احتياجات الاشجار
المقال الثانى للدكتور ياسر عبد الحكيم محمد عن الاثر الاقتصادى للتسميد المتكامل على المحاصيل الزراعية
اليوريا هى مادة عديمة اللون والرائحة ومحتوى النيتروجين بها 46.5% ويتم تصنيع اليورياعن طريق التفاعل الكيميائى
هذا وتعتبر الصورة المخلبية للحديد في صورة EDDHA الصورة الوحيدة التي تصلح للاستخدام في مصر لتصحيح نقص الحديد في الموالح وجميع الحاصلات البستانية والحقلية وقد أثبتت جميع التجارب التي أجريت في مصر عن استجابة كثير من المحاصيل لهذه المعاملة
يضاف الفوسفور في صورة سماد سوبر فوسفات الكالسيوم تضاف أثناء إعداد الأرض للزراعة . وعند توافر الأسمدة البلدية يفضل نثر 10 – 20 متر مربع من السماد للفدان أثناء إعداد الأرض للزراعة وقبل الحرث مباشرة وينبغي تقليل كمية الأسمدة المعدنية المضافة تحت هذه الظروف.
2011/06/19 02:41 PM
الاسمدة العضوية واهميتها للتربة
Share : شارك
5 التعليقات
: التقييم

يقصد بالأسمدة العضوية إضافة المادة العضوية للأرض أو زيادة محتواها منها وهذه المادة العضوية تعطى للتربة بعد تمام تحللها وبما تحتويه من عناصر مغذية في صورة صالحة للامتصاص بواسطة جذور الأشجار إضافة إلى تأثيرها في تحسين خواص التربة الفيزياوية والكيماوية ، وتكون المادة العضوية عادة عبارة عن نواتج تحلل الكائنات الحية النباتية أو الحيوانية أو خليط بينهما .

مصدر المادة العضوية :-
المادة العضوية هي كل المواد النباتية والحيوانية التي تنشأ في التربة التي تضاف إليها بغض النظر عن مراحل التحلل التي وصلت إليها ، وتعتبر أنسجة النباتات هي المصدر الأساسي للمادة العضوية وتمثل أوراق الأشجار والشجيرات وتشمل جذور النباتات والأجزاء النباتية التي تترك في التربة أو تدفن فيها بالعمليات الزراعية كما تشمل أجسام الحيوانات المختلفة والحشرات وفضلاتها والكائنات الحية الدقيقة الموجودة في التربة . ويمكن أيجاز أهم المصادر المواد العضوية في الأراضي بالتالي:
1- بقايا النباتات من أوراق وسيقان وجذور
2- بقايا الكائنات الحية الدقيقة والراقية
3- السماد العضوي البلدي
4- السماد العضوي الصناعي (مخلفات المحاصيل وقمامة المدن )
5- السماد الأخضر
6- مخلفات المجازر ومياه المجاري

تحلل المواد العضوية :
إن الشرط الأساسي لتحلل المواد العضوية في التربة هو توفر أعداد كافية من الكائنات الدقيقة وتوفر الشروط المناسبة لنمو ونشاط هذه الكائنات وان النباتات المزروعة في تربة معينة لن تستفيد من المادة العضوية الموجودة في التربة إلا بعد تحلل هذه المواد العضوية وتحولها إلى صيغ ومركبات وعناصر قابلة للامتصاص من قبل جذور النباتات .

ما هي أهمية الأسمدة العضوية ؟؟؟
إن الأسمدة العضوية تضاف للنباتات ولبساتين الفاكهة لتحقيق الأغراض التالية:
1- تحسين خواص التربة من خلال تفكيك حبيبات التربة خاصة الثقيلة منها وتحسين تهويتها لكي يتخلل الهواء والماء بها .
2- زيادة مقدرة التربة على الاحتفاظ بالماء وخاصة الأراضي الرملية.
3- زيادة خصوبة التربة وزيادة السعة الكتيونية لها .
4- رفع محتوى التربة من العناصر الغذائية المختلفة فعند اكتمال تحلل المواد العضوية يزداد بها العناصر ( النتروجين والفسفور والبوتاسيوم وبعض العناصر الدقيقة) .
5- عند تحلل المواد العضوية ينتج عنها العديد من الأحماض العضوية وثاني اوكسيد الكاربون والذي يذوب في المحلول الأرضي مكونا حامض الكاربونيك حيث تعمل هذه الأحماض على إذابة العناصر الغذائية الموجودة في التربة خاصة ( الفسفور والحديد والزنك والمنغنيز والنحاس) وتجعلها أكثر قدرة على الامتصاص بواسطة جذور الأشجار .

أنواع الأسمدة العضوية :
من أهم الأسمدة العضوية التي تستخدم في تسميد النباتات وأشجار الفاكهة هي:
1- السماد البلدي : يعتبر السماد البلدي من أهم الأسمدة العضوية المستعملة والتي تعمل على تحسين خواص التربة الفيزياوية والكيماوية ويعد مصدر هام لتزويد التربة ببعض العناصر الدقيقة مثل البورون والنحاس والمنغنيز ، ومن المعروف أن التركيب الكيماوي للأسمدة البلدية يكون معقد ويختلف باختلاف نوع الحيوان المأخوذ منه السماد إضافة إلى عمره وأسلوب تغذيته إضافة إلى طريقة جمع السماد وطريقة تخزينه ، إن محتوى السماد البلدي من عنصر النتروجين الكلي قليلة لاتزيد عن 5,0% والفسفور 4,0% والبوتاسيوم 2,1% غير انه بصفة عامة يرفع من نسبة المادة العضوية في التربة .
2- السبلة : وهي نوع خاص من السماد العضوي الذي يتكون من روث وبول الحيوانات وهو يستخدم بكثرة في تسميد أشجار الفاكهة وتعتبر أغنى من السماد البلدي في محتواها من العناصر الغذائية والمواد العضوية فنسبة النتروجين الكلي بها حوالي 5,1% والفسفور 1% والبوتاسيوم 1,1% .
3- مخلفات الطيور والدواجن : يعد من أجود أنواع الأسمدة العضوية لاحتوائه على نسبة عالية من العناصر الغذائية المختلفة كما أن استفادة الأشجار منه عالية ، وتتراوح نسبة النتروجين الكلي به حوالي 2,1 – 4,2% والفسفور 1,1– 2,4% والبوتاسيوم 0,2 - 2,2% .
4- الدم المجفف : سريع التحلل غني بالنتروجين حوالي (10%) ويوجد بصورة صالحة للامتصاص بواسطة جذور الأشجار إلا انه يحتوي على مستويات منخفضة من عنصري الفسفور والبوتاسيوم .
5- كسب بذرة القطن : يمثل احد نواتج عصر بذرة القطن ويحتوي على نسبة مرتفعة من البروتين والدهون والمواد الكاربوهايدراتية والعناصر الغذائية المختلفة فنسبة النتروجين الكلي به حوالي 7% والفسفور 5,2% والبوتاسيوم2,1 % .
6- البودريت : يحضر من تجفيف مخلفات الإنسان في أحواض خاصة نسبة النتروجين الكلي به حوالي 8,1% والفسفور 5,2% والبوتاسيوم 6,0% .

الطريقة المثلى لإضافة الأسمدة العضوية :-
تضاف الأسمدة العضوية إلى بساتين الفاكهة بنثرها على سطح التربة ثم تعزق أو تحرث لتقليل الفقد من النتروجين أثناء عملية التحلل ولتسهيل انتشار العناصر الفعالة إلى مجال انتشار الجذور ليسهل امتصاصها من قبل الأشجار كما تضاف الأسمدة بنثرها حول الأشجار وبوضعها في خنادق جوار الأشجار ثم تغطى بالتربة ، ولقد وجد أن نثر المواد العضوية حول جذوع الأشجار وحرثها بالترب يعتبر أفضل طريقة وأكثر كفاءة ويرجع ذلك إلى انتظام توزيع الأسمدة العضوية حيث يستفيد المجموع الجذري من هذه الإضافة بكفاءة .

الموعد الأمثل لإضافة الأسمدة العضوية :-
تضاف الأسمدة العضوية إلى بساتين الفاكهة مبكرا أثناء فصل الشتاء وقبل موسم النمو والنشاط بفترة طويلة وذلك لان المادة العضوية تحتاج إلى وقت طويل كي تتحلل وتصبح بصورة صالحة وميسرة للامتصاص من قبل جذور الأشجار بداية موسم النمو في الربيع .

احتياجات أشجار الفاكهة من الأسمدة العضوية :-
تختلف احتياجات أشجار الفاكهة من الأسمدة العضوية باختلاف نوع وعمر الفاكهة فعادة تضاف حوالي 2-3 مقاطف سماد بلدي لكل شجرة صغيرة السن ( قبل وصولها إلى التزهير والإثمار) في حين يضاف حوالي 3-8 مقاطف سماد بلدي لكل شجرة عندما تصل إلى مرحلة التزهير والإثمار .

أعداد

أياد هاني العلاف

مدرس / قسم البستنة وهندسة الحدائق


كلية الزراعة والغابات / جامعة الموصل / العراق

 

 

التعليقات
اضف تعليق
 
زائر
 
 

 
2013/04/06 07:17 AM
زائر
ف16
السلام عليكم صراحة المعلومات كانت جيدبس اين التاثيرات السلبية
 
2012/10/04 01:29 PM
زائر
hafedh njahi
tres bon tres bon
 
2012/08/27 03:54 PM
زائر
السماد العضوي
بارك الله في جهودكم هل ان اضافة كميات قليله من سماد اليوريا
 
2012/04/21 02:14 PM
زائر
بيان
شكرا على المعلومات بس ممكن تكتب معادلات التفاعل للنتروجين و الفسفور و البوتاسيوم
 
2011/10/30 11:02 PM
زائر
على
ربنا يزيدك علم وايمان
1 of 1